Sunday, December 16, 2018

 في الآونة الأخيرة كثر الكلام عن تزايد مرض السرطان وكلنا جميعاً نعلم أن مرض السرطان يشكل عبء عالمي وكذلك محلي حيث وصلت الإحصاءت العالمية إلى درجة عالية وأصبح مرض السرطان من أكثر الأمراض المنتشرة في جميع أنحاء العالم . وقد تم تشخيص 14.1 مليون حالة سرطان جديدة في العام السابق وشكل سرطان الرئة أعلى معدل نسبة للإستهلاك الكبير للتبغ وإنتشار عادة التدخين, وسرطان الثدي والقولون والمستقيم والمعدة أكثر من 40% من الحالات الاخرى التي تم تشخيصها في جميع انحاء العالم، يعتبر السرطان الآن من اسباب الوفيات الرئيسية في العالم، وتقديراً تم تسجيل ثمانية مليون حالة وفاة حول العالم في العام السابق  حسب التقارير العالمية.
 
 وفي السودان ظل إنتشار مرض السرطان يمثل هاجس كان يناقش أحياناً كإحدى  القضايا التي تهم المجتمع ،  أسباب الإنتشار وإذدياد نسبة الوفيات بسبب مرض السرطان بأنواعه المختلفة في السودان .

تم اكتمال  تسجيل المنظمة في المفوضية واستلام الاوراق الرسمية وشهادة التسجيل منذ منتصف مارس 2016 .
 
كما وافقت وزارة الصحة الإتحادية مشكورة علي التعاون التام معها وإعتبارها أحد الأزرع الأساسية لها وفق رؤية المؤسسة لأبحاث ومكافحة السرطان وإستقطاب الدعم وتدريب الكوادر والقيام بالإحصاءات والدراسات العلمية التي تساهم في تحقيق هذه الأهداف .
مؤسسة صلاح ونسي لأبحاث ومكافحة السرطان منذ إنطلاقتها إختار أولي الأمر فيها ان تكون مؤسسة داعمة للنظام الصحي الموجود ، وان تعمل بالتنسيق مع الشركاء العاملون من وزارة إتحادية ووزارات ولائية وكذلك المنظمات العاملة في نفس المجال وان تكون داعماً وليس منافساً أو خصماً على أي جهد بُذل أو سيبذل .
 
لذا ُوضعت إستراتيجية واضحة لتوجيه المؤسسة لتستوعب كل الطاقات الموجودة ، وبذلك إنفتحت المؤسسة على الشباب والطلاب والمرأة في كل المجالات .